الأحد، 30 ديسمبر، 2012

ياااه يا العريااان كنت فين من زمااان


الجمعة، 28 ديسمبر، 2012

حكمة بنص جنيه - 11

وأنا معدى النهارده من محطة مصر لقيت الحكيم اللى بيبيع الحكمه بنص جنيه نزل الشغل تانى الحمد لله , رحت عليه واديتله نص جنيه وقلت له يا حكيم انت ماشاء الله عليك ربنا يديلك طولت العمر حضرت كل العصور ايه الفرق بين أيام عبد الناصر والسادات ومبارك ومرسى ؟؟ , الحكيم أخد النص جنيه وقالى ,عبد الناصر معارضينه كان اسمهم أعداء الوطن , و السادات معارضينه كان اسمهم مراكز القوى , و مبارك معارضينه كان اسمهم عملاء أمريكا واسرائيل , مرسى بئه معارضينه اسمهم أعداء المشروع الاسلامى

الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2012

ثلاثة أسباب لبطلان مسودة الدستور بالكامل





السبب الأول وهو يخص عدم تنفيذ مرسى للاتفاقية المبرمه مع الجبهة الوطنيه لحماية الثورة والمعروفه باتفاقية فيرمونت والتى نص البند الخامس منها على السعى لتحقيق التوازن فى تشكيل الجمعية التأسيسية بما يضمن صياغة مشروع دستور لكل المصريين وهو ما لم يحدث وأستمرت التأسيسه بتشكيلها بأغلبيه من مجلس الشعب المنحل ممثله لأحزاب الاسلاميين ضاربا الحائط بمراعاة توازن التميثل الجغرافى والفكرى ومعبر تعبيرا حقيقيا لجميع طوائف المجتمع

السبب الثانى : هو نقض مرسى لوعوده التى التزم بها وسجلت فى أكثر من مناسبه منها خطابه فى مئوية نقابة  المحامين والذى قال فيه نصا " لن يكون لمصر أبدا دستور يعبر عن فئه دون فئه , الشعب المصرى لن يوافق , لن أعرض المقترح على الشعب الا اذا رأيت توافقا من الكل قبل أن يعرض , هذا أمر منتهى "   وهو ما حدث عكسه تماما بالاعلان عن استفتاء الدستور كأمر واقع مفروض دون ان يحدث طرح للدستور للتوافق المجتمعى.

السبب الثالث : وهو السبب الذى يجب ان نقف امامه كثيرا فهو يحيلنا الى نظام ديكتاتورى متسلط لا يرى مصلحة الشعب يرى العب شئ مسلما به ولا يراعى الشعب اللذى وضع من أجله الدستور فى الأساس , هو اجبار المصريين على التوجه للاستفتاء على الدستور فى وقت تعانى فيه مصر من اضطراب اقتصادى وسياسى ووضع أمن متردى للغايه واختلاف سياسى يضرب الأفاق وقتلى ودماء مازالت تلوث الشوارع امام قصر الاتحاديه وميدان التحرير , وهو سيناريو يتحمل مسؤليته كاملة ظاهرا محمد مرسى وفعليا مكتب ارشاد جماعة الاخوان  , بدأ من الاعلان الدستور الاول لمرسى واللذى أتى بمواد منشأنها ان تثير الاضظراب فى المجتمع وفى السلطه القضائيه واتت الماده الرابعه تحديدا من الاعلان والتى تنص على : تستبدل عبارة تتولى إعداد مشروع دستور جديد للبلاد في موعد غايته 8 أشهر من تاريخ تشكيلها ، بعبارة تتولى إعداد مشروع دستور جديد للبلاد في موعد غايته 6 أشهر من تاريخ تشكيلها الواردة في المادة 60 من الإعلان الدستوري الصادر في 30 مارس 2011   , لتمد عمل التأسيسه لشهران , فتنهى الجمعيه التأسيسه عملها على عجل وتلغى الماده بعد يومين ويحدد مرسى موعدا للاستفتاء بعد 15 يوما , فى وقت تنفجر فيه المظاهرات المعارضه ويخرج فيه مرسى ليشكر من خرجوا ليؤيدوه دون اكتراث لمن قتل من المصريين ومن اصيب , ووسط تهديدات ووعيد من الاخوان والسلفيين لقوى المعارضه , وتكفير وتشويه لكل من يقف امام مشروع الدستور , وارهاب للعاملين بمدينة الانتاج الاعلامى وقضاة المحكمة الدستورية ثم سصدر اعلانا دستوريا ثانيا لا يغير كثيرا من الوضع , ثم تلاعب بحاجات المواطن باصدار قرار لرفع أسعار السلع ثم تعليقه , ووسط كل هذا الاضطراب المصريين شعورا عاما بالخوف يخبرونك انه نعم للاستقرار , فى ابتزاز سافر للمصريين ليختاروا دون اراده حقيقه منهم ووعى بل تحت ضغوط الخوف والدماء اللتى تسيل والانفلات وارتفاع الاسعار والتخبط السياسى والتوجيه الدينى فيخضع المصرى لينتهى من هذا الكابوس البشع ويوافق على تمرير الدستور لكى يحصل على الاستقرار كما يخبروه .
 هل هذا مناخ يمكن أن يصنع خيارا حقيقيا حرا ؟؟؟


محمد عبد الغنى
18/12/2012



مرفقات : 




 *معاهدة «فيرمونت» بين الرئيس والقوى الوطنية(الجبهة الوطنية لحماية الثورة



النص الحرفى للاتفاقية المعلنة فى مؤتمر ٢٢ يونيو بفندق «فيرمونت»:
اجتمع اليوم مجموعة من الرموز والشخصيات الوطنية والشبابية مع الدكتور محمد مرسى، وذلك للحديث حول الأزمة الراهنة فى ضوء الخطوات التى قام بها المجلس العسكرى بدءا من تمرير قرار الضبطية القضائية وتشكيل مجلس الدفاع الوطنى إلى حل مجلس الشعب وإصدار إعلان دستورى ينتزع من الرئيس سلطاته وصلاحياته، وأخيرا تأخير نتائج الانتخابات الرئاسية بما يثير الشكوك حول جدية تسليم السلطة فى مصر بشكل ديمقراطى

وقد أعرب الجميع فى الاجتماع عن رفضهم لأى تزوير لإرادة الشعب فى اختيار رئيسه وعن رفضهم لممارسات المجلس العسكرى الأخيرة وما يجرى حاليا من تضليل للرأى العام عبر وسائل الإعلام المسموعة والمرئية. وقد اتفق الحاضرون على ما يلى

أولا: التأكيد على الشراكة الوطنية والمشروع الوطنى الجامع الذى يعبر عن أهداف الثورة وعن جميع أطياف ومكونات المجتمع المصرى، ويمثل فيها المرأة والأقباط والشباب

ثانيا: أن يضم الفريق الرئاسى وحكومة الإنقاذ الوطنى جميع التيارات الوطنية، ويكون رئيس هذه الحكومة شخصية وطنية مستقلة

ثالثا: تكوين فريق إدارة أزمة يشمل رموز وطنية للتعامل مع الوضع الحالى وضمان استكمال إجراءات تسليم السلطة للرئيس المنتخب وفريقه الرئاسى وحكومته بشكل كامل

رابعا: رفض الإعلان الدستورى المكمل والذى يؤسس لدولة عسكرية، ويسلب الرئيس صلاحياته ويستحوذ السلطة التشريعية، ورفض القرار الذى اتخذه المجلس العسكرى بحل البرلمان الممثل للإرادة الشعبية، وكذلك رفض قرار تشكيل مجلس الدفاع الوطنى.

خامسا: السعى لتحقيق التوازن فى تشكيل الجمعية التأسيسية بما يضمن صياغة مشروع دستور لكل المصريين.

سادسا: الشفافية والوضوح مع الشعب فى كل ما يستجد من متغيرات تشهدها الساحة السياسية

ونؤكد بوضوح استمرار الضغط الشعبى السلمى فى كل أرجاء الجمهورية حتى تتحقق مطالب الثورة المصرية ومطالب جميع المصريين
هذا ويهيب الجميع بالرموز الوطنية ومختلف أطياف الشعب المصرى بالاصطفاف معا حماية لشرعية اختيار الشعب لرئيسه وتحقيقا لأهداف ثورته فى بناء دولة مدنية بما تعنيه من دولة ديمقراطية دستورية حديثة تقوم على العدالة الاجتماعية وحماية الحقوق والحريات والمواطنة الكاملة بما يتفق ووثيقة الأزهر الشريف.
·


  *        خطاب مرسى فى مئوية نقابة المحامين وبعض التسجيلات الأخرى المتعلقه بالموضوع


http://www.youtube.com/watch?v=xYnDtaaWzAs&
amp;feature=player_embedded

السبت، 15 ديسمبر، 2012

رأيت فيما يرى المستفتى


 فى طابور الاستفتاء , واحد بيقول لصاحبه يا عم المسيحين كلهم بيقولوا لأ وهمه اصلا ما حدش فيهم قرا الدستور , سيبته يهرى شويه ودخلت معاه فى الكلام وبعدين سألته الا قولى صحيح ايه أكتر ماده وقفت عندها لما قريت الدستور , تنح وقالى انا ما قريتهوش , "شفيق استايل " .... اييييييييييييييييييه

فى طابور الاستفتاء تلاته واقفين قدامى قاعدين بيهروا فى كلام هلامى عن ليالى ألف ليله وليله اللى ها نعيشها بعد ما الدستور ده يمشى , بيحكوا فى أساطير مش عارف جابوها منين دى وحاجات دقيقه اوى بئه عن الجيش اللى مش عارف شكله ها يبقى عامل ازاى وعن مرتبات القضاه اللى مش ها عارف ها تبقى كام الف بس وحتى عن لون اللبس بتاع الشرطه وشكله اللى ها يتغير بعد الدستور , اخر ما زهقت قلت ما بدهاش , قلت له باستعباط واحد بيسأل عشان مش عارف بجد هو فين المواد دى فى الدستور لو سمحت , قالى فى الدستور كل ده انت ما تعرفش ولا ايه , قلت له انا قريت الدستور مافيهوش اى حاجه من الكلام ده , ودخلنا فى جدال طوييييل , وبعدين سألت اكتر واحد عامل ناصح فى التلاته هو الدستور اخد منك وقت قد ايه فى قرايته , قالى انا صراحه ما قريتهوش , اييييييييييييه , وهكذا سألت الاتنين التانيين وحضرتكم برضه ما قريتهوش , واحد قال أنا سألت والتانى قال أنا سمعت , وبتجادلونى بقالكم ساعه فى ايه يا ولاد التيييييييييت .

فى طابور الاستفتاء بعد ساعه ونص تقريبا واحنا خلاص على باب اللجنه كنت تأكدت من حاجتين الأولانيه ان الطابور كله الا من رحم ربى ما قرأوش الدستور ولا يعرفوا شئ عن منطوق نصوصه الفعليه , والتانيه ان دول نفسهم برضه ها يقولوا نعم للدين وللاستقرار وبالعند فى العيال بت الكلب الفاضيه اللى ها تخرب البلد , والله العظيم انتم ربنا ها يحاسبكم حساب عسير ربنا وهبكم العلم وبتعرفوا تقرأوا ووهبكم العقل عشان تعقلوا اللى قرأتوه ولكن لا انتم قريتوا ولا انتم عقلتوا , حسبى الله ونعم الوكيل
 

بما انهم رايحين يصوتوا على دستور ما قروهوِش أصلا , فالكلمه الصح مش انت رايح تستفتى , انت رايح تفتى

عباس الضو قال لأ


الجمعة، 14 ديسمبر، 2012

لأ




حكمه بنص جنيه - 10

أخر ما زهقت من انتظار الحكيم , قلت مابدهاش أروحله بيته , خبطت فتح الباب وأخدنى بالحضن , قلته مالك فينك طول الفتره اللى فاتت يا حكيم , قالى اللى بيحصل فوق احتمالى , كل يوم ييجى واحد يسألنى عن رأيى فى ماده من مواد مسوده الدستور , قلتله وايه المشكله يا حكيم , اتنهد تنهيده كبيييره وقطب ملامحه وبدأ يتلكم بالفصحى, ما حدث ان مجموعه كانت تكفر من يخرجون على الحاكم فلما خلع الحاكم كانوا اول من قفز الى كرسيه , قالوا يوما لن نقبل بدستور وضعى كتب بيد انسان خطاء , ثم كانوا اول الخطائين المشاركين فى كتابة الدستور , ثم بعد أن كتبوه بامكانك ان تلتقى احدهم وتختلف معه على تفسير أية فى القرأن الكريم وتفترقا على وفاق , ولكن اذا اختلفت معه على تفسير ماده من مواد الدستور فأنت كافر لا تريد لشرع الله أن يحكم , لا حول ولا قوة الا بالله

الجمعة، 21 سبتمبر، 2012

الدين والسياسه وقشر البطاطس

أخرخمس سنين فى حياتى اشتغلت فى مجال المبيعات والتسويق واتعلمتهم بالطريقه الصعبه فحت وردم  بكل قرفهم وتعبهم وحلاوتهم وفرحتهم واكتر حاجه عرفتها كانت البشر , بس الموضوع بالنسبه لى كان ليه اصل ابعد من خمس سنين بكتير , نرجع بتاع 15 سنه ورا كده انا واحد من اخر دفعه درست نظام الانجليزى القديم الجميل قبل مناهج هيلو التعبانه , درسنا روايات تشارلز ديكنز وألكسندر دوماس , وكانت مناهج فيها كتير عن الحياه , من ضمنها درس أثر فيا جدا وفهمنى حببنى فى التسويق و دراسات السوق ولغاية دلوقتى حافظه , الدرس ده بيتكلم عن حكايه جميله جدا حصلت فى شركة كانت بتبتكر وبتصنع وبتسوق ادوات المطبخ ,الحكايه بتبدأ لما الشركه اخترعت مقشرة بطاطس ممتازه من كل النواحى سريعه وحاده وما بتصديش وما بتتكسرش وبتشيل جزء رقيق جدا من القشره ومريحة جدا فى مسكتها , الشركه طرحت المقشره فى السوق وأول 6 شهور حققت مبيعات فوق المستهدف بطريقة خياليه لدرجة انهم باعوا ملايين منها  , مما ادى لان الشركه زودت خط انتاج جديد للمقشره , بس المشكله ان بعد 6 شهور لاولانيه المبيعات انخفضت بطريقه مش معقوله , مديرين التسويق فى الشركه اجتمعوا عشان يعرفوا ايه المشكله وبعد ما درسوا الموضوع من جميع النواحى ما وصلوش لاجابه منطقيه تبرر الانخفاض الرهيب فى مبيعات المقشره وقرروا يستعينوا بشركة كبيره لدراسة السوق وسلوكيات المستهلكين من برا عشان يفهموا ايه المشكله , الشركه التانيه درست الموضوع لمدة شهر وبعدين قدمت تقرير قالت فيه ان المقشره ممتازه من جميع النواحى وعمرها طويل لدرجة ان المستهلك مش محتاج يشترى اكتر من واحده منها وملايين الاسر  اللى اشتروها خلاص مش ها يشتروا واحده تانيه , قسم التسويق فى الشركه قعد يحلل فى الموضوع كتير جدا وكان لازم يلاقو حل عشان يرجعوا المبيعات تانى زى الاول ومن غير ما يقللوا من جودة المنتج بعد وقت توصل واحد من فريق التطوير فى الشركه لفكرة مبدعه جدا تغييرات بسيطه فى شكل المقشره تخلى مسكتها اكتر راحه واكتر سلاسه فى الاستعمال لكن التعديل الاهم كان ان لون المقشره بقى بلون قشرة البطاطس , المنتج الجديد نزل السوق وعمل مبيعات خياليه ما كانتش بتقف والفكره كلها كانت بسيطه جدا وهى ان المقشره الجديده لونها لون قشرة البطاطس فالناس بعد ما تخلص تقشير كانت بترمى المقشره مع القشر ولان المنتج ممتاز بتجربة الناس فكانوا بيشتروا مقشره تانيه وتالته وهكذا , في تلات دروس مهمين اوى فى القصه دى اولهم ان المقشره بتقشر البطاطس وتانيهم ان المقشره اللى بلون البطاطس بتبيع كتيير وتالتهم ان المقشره اللى مش بلون البطاطس بتعيش وقت أطول , انا طولت عليكم بس انا خلصت عموما ييجى واحد ناصح يقولى فين الدين والسياسه فى الموضوع  , متهيألى انكم فهمتوا لوحدكم مش كده !!؟؟

الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

حكمة بنص جنيه - 9

امبارح بالليل عديت على الحكيم اللى بيبيع الحكمه بنص جنيه فى محطة مصر , اديته نص جنيه وسألته ممكن تقولى ايه همه الاخوان المسلمين , بصلى وقالى بس ده سؤال صعب اوى ما اخدش فيه اقل من 75 قرش , اديتله ربع جنيه كمان اخده وقالى , جماعة الاخوان المسلمين هى تنظيم هدفه السيطره على العالم اختاروا كلمة الاخوان عشان يرضوا الاشتراكيين وكلمة المسلمين عشان يرضوا الاسلاميين وكلمة جماعة عشان يرضوا الجهاديين وعينوا نائب مسيحى لحزبهم عشان يرضوا المسيحين وام ايمن فى البرلمان عشان اى ست تقارن نفسها بيها تحس انها ملكة جمال كوستاريكا وبكده يرضوا الستات .

الثلاثاء، 24 يوليو، 2012

عم ابراهيم

عندى اعتقاد خاص ان كل مجذوب له حكمته الخاصه اللى ما بنقدرش نفهمها عشان كده بيبقى فى نظرنا مجذوب ومتهيألى ان كل مجذوب كمان عنده حكايه مليانه بالدروس المستفاده , بس طول عمرى بشوف ان اسمه ايه ده دون كيشوت أو دون كيخوته أو اى كان اسم اللى خلفوه ايه المهم ان عمو اللى بيحارب طواحين الهوا ده أكاد أجزم انه اكثر المجاذيب حماقة , حلوه أجزم دى , يعنى اول حاجه عدوانى أوى وخطر على المجتمع وعلى الطواحين بالتأكيد وكمان ما عندوش حكمه من محاربة طواحين الهوا غير اثبات عدم جدواه , طب شفتوا بذمتكم مجذوب أجذب من كده , احكيلكم أنا بقى حكاية مجذوب من أرض مصر الطيبه واللى ياما طلعت مجاذيب العالم كله ما انجبش ربعهم , مجاذيب أصلى مش طواحين و عبط مالوش داعى , وانا طفل صغير كده بتاع 8 سنين فى مدينتى الصغيره اللى كبرت فيها , زى اى طفل مصرى أصلى على رأى عمنا عمرو طاهر كنت بلعب فى الشارع وفى الطين واتعارك مع العيال وكل يوم أروح البيت مضروب بطوبه فى دماغى كانت خلافات الاطفال على مناطق السيطره فى الشارع لا تنتهى ولكن كنا كلنا بنتفق على حاجه واحده ألا وهى عم ابراهيم , كل يوم ساعة العصريه كان يطل علينا عم ابراهيم بجلابيته البنى الغامق اللى فيها رقعه عند الجيب أكبر من الجيب نفسه وشعره المحلوق زيرو دايما ومع ذلك ما اخبيش عليكم كان عم ابراهيم من المجاذيب الشيك جدا واللى عندهم كاريزما طاغيه , اول ما نشوفه كل عيال الشارغ يتلموا حواليه ونقعد نتابع هو بيعمل ايه , كان معاه دايما صفيحته المصديه اللى كانت فى يوم من الايام صفيحة سمنة النخلتين على الأرجح , كان ياخد صفيحته ويرفع جلابيته وينزل يملا الصفيحه ميه من النيل وبعدين يطلع ويكب الميه دى تحت عواميد الكهربا , ويفضل يعمل كده كل يوم لحد المغرب على كل عواميد الكهربا اللى على الكورنيش وكان لما يتعب أخر اليوم يقرر انه يسقى أخر عمودين بطريقته الخاصه بالرى الذاتى , شايفين قد ايه الراجل ده كان حكيم , عبقرى يا جدعان كان عنده رؤيه مستقبليه لاستخدام الطاقه النظيفه أو يمكن كان بيفكر ان العواميد ها تطول لما يسقيها أو ها تنور أكتر أو يمكن كل عمود نور يطلع فرعين نور زياده أو يطرح كام لمبه 200وات , شايفين الدماغ مش تقولى بيحارب طواحين الهوا طواحين ايه يا ابو طواحين , بعد المغربيه يكون عم ابراهيم خلص مهمته المقدسه تجاه البشريه التى لا تفهمه كان يهيم عم ابراهيم فى الشوارع يوزع حكمته , ممكن تسأله فى اى حاجه مش دايما ها يرد عليك بس فى الغالب ها يرد عليك برد ها تعجز عن فهمه بدماغك الغير ناضجه وعقلك القاصر عن ادراك عمق كلماته , لكن أشهر سؤال كان الناس بتحب تسأله لعم ابراهيم عشان كانوا بيحبوا ييسمعوا منه اغرب اجابه واللى كانت كافيه دايما انها تتركهم فى نوبة ضحك لا تنتهى , تقترب من عم ابراهيم وتسأله هى الدنيا دى متكونه من ايه يا عم ابراهيم يبص عم ابراهيم للسما والنيل ويرد عليك فى كل مره وكأنها أول مره يكنشف الاجابه , الدنيا متكونه من عسل وطحينه , ثم يتركك ويمضى كأنك غير موجود , لما كبرت شويه وعم ابراهيم كان زى ما هو ما بيزيدش حاجه ولا بينقص حاجه سألت ناس كبار فى مدينتى الصغيره هو مين عم ابراهيم وليه هو كده , ناس قالت انه كان موظف فى شركة الكهربا وناس قالت انه كان موظف فى شركة الميه وناس قالت انه كان صياد , بس اكتر حاجه سمعتها ان عم ابراهيم كان تاجر وكان غنى وزى الفل ومن الناس اللى بينضرب بيها المثل , ايه اللى حصله بقى , ابحث عن المرأه , الحكايه بتقول ان عم ابراهيم اتجوز واحده وحبها جدا ولكن الست كانت طماعه وهو كان بيحبها , المهم انها فلسته زخليته يكتبلها كل حاجه وسابته على الحديده واطلقت منه , وهكذا أصبح ابراهيم التاجر عم ابراهيم , لما كبرت شويه كمان وبرضه عم ابراهيم كان زى ما هو كان نفسى افهم قصد عم ابراهيم من الدنيا عسل وطحينه اللى عمر ما حد حاول ياخدها على محمل الجد ويفهمها مؤخرا افتكرت عم ابراهيم وفهمت ان الدنيا فيها حاجات حلوه زى العسل وفيها حاجات مره وطعمها قابض زى الطحينه بس الغريب انك لما بتحض الحاجتين المحتلفين عن بعض تماما العسل والطحينه بيطلعوا حاجه طعمها يجنن أحلى من اى حاجه تانيه وهى دى الدنيا عسل وطحينه , عم ابراهيم اللى ماحدش عرفه ولا كاتب تاريخ كتب عنه كان يستحق أكتر من كده , أخر مره شفته من حوالى 10 سنين وكان لسه زى ماهو برضه سلمت عليه كان نفسى اقوله فاكرنى انا العيل اللى كان بيغلس عليك مع كل عيال الشارع واحما صغيرين , عم ابراهيم ميل عليا وقالى ما تجيب نص ريال ثم تركنى ومضى ولا أكنه طلب حاجه ولا أكنى كنت موجود .

الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

عملية انتقامية


هاأنذا أقف مترقبا فى المكان المقرر لتنفيذ العملية  قبل الموعد بنصف ساعه , من ينظر لحالى يعتقد ان هذه هى العملية الأولى اللتى أنفذها , هذا غير صحيح ولكن هذه المره مختلفه تماما , هذه المره الأولى اللتى أنفذ فيها عملية بهذا العنف والأسلحه المستخدمه فى العملية هى نوع من الصواريخ لم أجربها من قبل , كانت نتائج العملية بأكملها مبهمه , فى موعده يدخل الهدف الى المكان المزمع تنفيذ العملية به يدخل الى المكان ويجلس فى نفس مكانه المعهود مما يبعث فى نفسى بعض الطمأنينه عن قوة تقارير المراقبه, باقى على تنفيذ العملية 20 دقيقه وحتى الأن لم يظهر بسام ,  بسام هو المسؤول عن الأسلحه فى فريقنا , هذا يجعلنى متوترا دائما من أن يقابل أى مشكلات فى شراء ونقل السلاح وخاصة أن بسام هو رفيق العمر وشريكى فى كل عملياتنا الناجحه , نعمل منذ سنين بمفردنا وننفذ عملياتنا بنجاح تام , هذه المره تحديدا بسام هو اللذى أقنعنى بالعميلة فى الاساس وأستخدام هذا النوع من الأسلحه بعد انتشاره فى الاسواق وسهولة الحصول عليه حسب قوله , اعلم اننا سوف نضطر للتوقف عما نفعله يوما ما وهو ليس بالبعيد ولكن كل ما ارجوه ان حين نتوقف يكون هذا بدون خسائر ,  وضعت عينى على الهدف فى انتظار وصول بسام ومعه الصورايخ , قبل دقيقتان من موعد العملية وصل بسام تبادلنا نظرة جاده واشار بيده أن الصواريخ جاهزة , مرت الثوانى الاخيرة قبل موعد التنفيذ كالدهر , فى الموعد تحديدا تبادلنا اشارة بيننا , أخرجت من جيبى أعواد الثقاب وأخرج هو صاروخين الواحد فى حجم الاصبع ولونه أحمر , كان مختلف تمام عن الصواريخ الصفراء الصغيرة التى اعتدنا على استعمالها , اشعلت الثقاب وفى نفس الثانية أشعلت الصاروخين وتناول كل منا صاروخ وخرجنا من مخبانا ومعا ألقينا الصاروخين داخل دكان عم سالم البقال وتحت أقدامه مباشرة , ماهى الا ثانيتين وتوالت الشرارات الملونه , أعقبها فرقعات متتالية , ومن بين الدخان خرج عم سالم بعصا المقشة الشهيرة اللتى كثيرا ما ألهبت ظهورنا , كنا مكشوفين الأن خارج المخبأ , صاح عم سالم انتم تانى يا ولاد الملاعيين والله ما انا سايبكم المره دى والله لنا مقطعكم ضرب , انا ها اربيكم مادام ناقصين رباية , انا وبسام راكضين وورائنا عم سالم وسرعان ما افترقنا تنفيذا لخطة الهروب حيث سنلتقى ثانية فى مكان محدد مسبقا , تمت العملة هذه المره أيضا بنجاح , لم يكن على عم سالم ان يرشنا بالماء عندما كنا نلعب الكرة أمام دكانه .



الخميس، 19 أبريل، 2012

الخميس، 5 أبريل، 2012

الثلاثاء، 28 فبراير، 2012

حكمة بنص جنية - 8



وانا معدى الصبح على محطة مصر , حودت على الحكيم اللى بيبيع الحكمه بنص جنية ,اول ماشافنى قالى فينك يا عم ما بتجيش تشترى حكم ليه بقالك كتير شكلك كده بتروح تجيب من الحكيم اللى بيقف فى المنشية , قلت له لا والله ده حتى بيبيع الحكمه ب 75 قرش وحكمه بايته , اديتله النص جنيه وسألته ها تنتخب مين يا حكيم من المرشحين لرئاسة الجمهورية , اخد النص جنيه وقالى , انا ما أعرفش حد منهم مافيش واحد فيهم جالى يشترى حكم , بس عموما ها انتخب اللى ها يعين لنفسه نائب من دلوقتى ويعجبنى النائب بتاعه

الاثنين، 13 فبراير، 2012

السبت، 11 فبراير، 2012

الجمعة، 10 فبراير، 2012

حكمة بنص جنيه - 7



وأنا معدى من محطة مصر النهارده لقيت الحكيم اللى بيبيع الحكمه بنص جنيه قاعد ومولع شوية نار صغنين وبيشوى كوزين دره لمزاجه الخاص قلت اعدى يمكن يعزم عليا بواحد , قالى فينك حماتك بتحبك النهارده ها اديك حكمه وكوز ذره بالنص جنيه , ماكنش عندى اسئلة النهارده بس اديتله النص جنيه عشان كوز الذره وطلع فى دماغى سؤال , قلتله أنا كل ما ادخل اصلى فى جامع جزمتى تتسرق أعمل ايه عشان الجزمه ما تتسرقش , بصى لى وضحك وقالى , عندك حلين الأولانى تحط الجزمه فى كيس اسود وتحطها تحت رجليك وانت بتصلى والحل التانى انك تحط كل فردة جزمة فى مكان مختلف فى الجامع

الاثنين، 6 فبراير، 2012